مقتل 8 فلسطينيين بينهم قيادي في الجهاد الإسلامي في غارات إسرائيلية على غزة

مقتل 8 فلسطينيين بينهم قيادي في الجهاد الإسلامي في غارات إسرائيلية على غزة

2022-08-06 00:16:00|xhnews

في الصورة الملتقطة يوم 5 أغسطس 2022، فلسطينيون يتفقدون الحطام بعد ضربة جوية استهدفت مدينة غزة. قُتل ما لا يقل عن 8 فلسطينيين وأصيب 44 اليوم (الجمعة)، في ضربات جوية مكثفة نفذتها طائرات مقاتلة إسرائيلية ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وفقا لما قاله مسعفون وشهود عيان.

 

غزة 5 أغسطس 2022 (شينخوا) قتل 8 فلسطينيين بينهم قيادي في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة (الجهاد الإسلامي) اليوم (الجمعة) في غارات إسرائيلية على قطاع غزة، في وقت هددت فيه الحركة بالرد على عملية الاغتيال.

وقالت مصادر أمنية فلسطينية لوكالة أنباء ((شينخوا)) إن الطيران الإسرائيلي استهدف شقة في برج سكني في "حي الرمال" وسط مدينة غزة، ما أسفر عن مقتل تيسير الجعبري قائد منطقة غزة وشمال القطاع في سرايا القدس وثلاثة من مساعديه.

وأوضحت المصادر أن الطيران استهدف "نقاط رصد" ومواقع عسكرية لسرايا القدس، ما أسفر عن مقتل أربعة فلسطينيين بينهم طفلة وإصابة 44 آخرين بجروح نقلوا إلى مستشفيات القطاع لتلقي العلاج اللازم.

وعلى إثر ذلك أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة رفع حالة الجهوزية والاستعداد في كافة المستشفيات ومحطات الإسعاف في القطاع.

من جهته قال الجيش الإسرائيلي، في بيان، إنه في عملية مشتركة للجيش وجهاز الأمن العام (الشاباك) تم القضاء على الجعبري قائد منطقة غزة والشمال في (الجهاد الإسلامي) ضمن عملية أطلق عليها "الفجر الصادق".

وأضاف البيان أنه "تم استهداف نحو 10 نشطاء إرهابيين من الحركة واستهداف خلايا لنشطاء كانوا في طريقهم لتنفيذ عمليات إطلاق صواريخ مضادة للدروع وعمليات قنص".

ونعت سرايا القدس الجعبري الذي وصفته بـ"القائد الكبير عضو المجلس العسكري وقائد المنطقة الشمالية الذي ارتقى جراء غارة صهيونية استهدفته في مدينة غزة".

وأعلن الأمين العام لحركة الجهاد زياد النخالة إعطاء أمر ميداني لكافة عناصر سرايا القدس، بالتصرف والبدء بالرد على الغارات الإسرائيلية في غزة، مشددا على أنه "لا خطوط حمراء وستكون تل أبيب وسط إسرائيل تحت قائمة صواريخ المقاومة".

وقال النخالة، في تصريح صحفي، إن "العدو بدأ العدوان وعليه أن يترقب ردنا، واليوم اختبار للمقاومة الفلسطينية وصمودها، وسيثبت مقاتلونا أنهم على قدر المسؤولية في مواجهة الصلف الصهيوني".

بدوره قال المتحدث باسم الجهاد داود شهاب إن اتصالات كانت تجري مع الجانب المصري قبل ساعة من العملية الإسرائيلية الغادرة.

وذكر شهاب، في تصريح للصحفيين في غزة، أن الجانب المصري أبلغ قيادة الحركة نيته عقد اجتماعات مع السلطات الإسرائيلية الأحد المقبل "لفكفكة الأزمة لكن ما جرى رسالة استخفاف بالوسطاء".

وفي السياق ذاته قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس) فوزي برهوم إن "العدو الإسرائيلي هو من بدأ التصعيد على المقاومة في غزة، وارتكب جريمة جديدة، وعليه أن يدفع الثمن ويتحمل المسؤولية الكاملة عنها".

وأكد برهوم، في بيان تلقت ((شينخوا)) نسخة منه، أن فصائل المقاومة الفلسطينية المسلحة "موحدة في هذه المعركة، وستقول كلمتها وبكل قوة، ولم يعد ممكناً القبول باستمرار هذا الوضع على ما هو عليه".

كما اعتبرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) قصف غزة واستهداف وترويع المدنيين العزل "جريمة جديدة تضاف إلى الجرائم" التي ترتكبها إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني.

ودعا المتحدث باسم الحركة منذر الحايك، في بيان، المجتمع الدولي والوسطاء (مصر وقطر والأمم المتحدة) إلى التدخل فورا لمنع إسرائيل من "ارتكاب مجازر" ضد الفلسطينيين في غزة.

 

في الصورة الملتقطة يوم 5 أغسطس 2022، فلسطينيون يتفقدون الحطام بعد ضربة جوية استهدفت مدينة غزة. قُتل ما لا يقل عن 8 فلسطينيين وأصيب 44 اليوم (الجمعة)، في ضربات جوية مكثفة نفذتها طائرات مقاتلة إسرائيلية ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وفقا لما قاله مسعفون وشهود عيان.

 

في الصورة الملتقطة يوم 5 أغسطس 2022، دخان يرتفع من أحد المباني بعد ضربة جوية استهدفت مدينة غزة. قُتل ما لا يقل عن 8 فلسطينيين وأصيب 44 اليوم (الجمعة)، في ضربات جوية مكثفة نفذتها طائرات مقاتلة إسرائيلية ضد أهداف تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وفقا لما قاله مسعفون وشهود عيان.

الصور